0

التصنيف: تصريحات صحفيه

“أصداء بي سي دبليو” تحصد جائزة “شركة العام الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط”

حصدت شركة “أصداء بي سي دبليو” جائزة “شركة العام الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط” خلال حفل توزيع جوائز سيبر أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 2019 الذي استضافته مجموعة “هولمز” في لندن، معززة ريادتها في قطاع العلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط.

وتعتبر جوائز سيبر الأضخم من نوعها في قطاع العلاقات العامة على مستوى العالم، وتمثّل معياراً موثوقاً لتقييم الأداء في قطاع العلاقات العامة. وشهدت الجوائز في نسختها هذا العام ترشيح 400 حملة من بين أكثر من 600 جهة مشاركة.

وأفادت مجموعة “هولمز” مشيدةً بإنجاز “أصداء بي سي دبليو”: “يتمثل نضج شركة ’أصداء بي سي دبليو‘ في محفظتها الواسعة من الخدمات المتكاملة التي تعتبر الأفضل من نوعها وشهرتها في إدارة مشاريع إقليمية وهيئات حكومية ومؤسسات غير حكومية وشركات، علاوة على إمكاناتها المؤسسية الكبيرة. كما تمتلك الشركة مهارة عالية في التسويق للعلامات التجارية، والشؤون العامة، والتكنولوجيا”.

ومن جانبه، أشار سونيل جون، مؤسس ورئيس “أصداء بي سي دبليو – الشرق الأوسط”: “نحن فخورون للغاية بحصولنا على هذا التقدير الرفيع من مجموعة ’هولمز‘، والذي لا يكرّم خبراتنا الواسعة فحسب، بل يثمّن قدرتنا الكبيرة على الإبداع التي تبث حيوية كبيرة بين أفراد فريق عملنا وتمكننا من رفد متعاملينا بمخرجات أعمال ناجحة وقابلة للقياس. وأغتنم هذه المناسبة لأتوجه بالشكر الجزيل والتهاني القلبية لفريق عمل ’أصداء بي سي دبليو‘ على تفانيهم وعملهم الدؤوب. كما نعرب عن شكرنا وامتناننا لجميع متعاملينا على ثقتهم المتواصلة في كفاءتنا بالعمل”.

وتعدّ جائزة “شركة العام الاستشارية في منطقة الشرق الأوسط” ثمرة عمليات بحث عميقة أجراها عدد من المحررين لدى مجموعة “هولمز” الذين استعرضوا جميع المشاريع المرشحة، وجابوا أرجاء المنطقة لإجراء مقابلات شخصية خلال العام.

وأردف باول هولمز، رئيس ومؤسس مجموعة “هولمز”: “تتمحور جوائز سيبر أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا التي تنعقد هذا العام في نسختها الخامسة عشرة، حول ترسيخ المشاركة والمصداقية وتوطيد العلاقات. وقد اختارت لجنة التحكيم التي تضم أكثر من 60 خبيراً متمرّساً في قطاع العلاقات العامة تكريم هذه الشركات وفرق العمل المؤسسية والأفراد الذين يؤمنون بتفوقهم في تلك المعايير”.

ومنذ تأسسيها في عام 2000، احتلت “أصداء بي سي دبليو” مكانة رائدة في قطاع العلاقات العامة على مستوى منطقة الشرق الأوسط عبر 5 قطاعات متخصصة تشمل التسويق الاستهلاكي والرعاية الصحية، والمشاريع والتكنولوجيا، والشؤون المالية والمؤسسية، والشؤون العامة. وحققت الشركة نمواً كبيراً مسجلة رقماً قياسياً في عدد العملاء بالمنطقة من الشركات الإقليمية والجهات الحكومية والشركات متعددة الجنسيات على حد سواء.

وتقدّم شركة “أصداء بي سي دبليو” بالتعاون مع “بروف للاتصالات المتكاملة”، المتخصصة في الخدمات الرقمية والتصميم، و”بي اس بي الشرق الأوسط” المتخصصة بإجراء الدراسات الاستقصائية، التابعتان والمملوكتان لها بالكامل، حلولاً سبّاقة تجمع بين العلاقات العامة، والأبحاث والخدمات الرقمية. وتمتلك الشركة اليوم كادراً بشرياً يزيد عدد أفراده عن 200 موظف متمرّس منتشرين في 15 مكتباً، 9 منها مملوكة بالكامل و8 أخرى تابعة، في 15 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

“ستارزبلاي” تعيّن “أصداء بي سي دبليو” شريكاً للتواصل لتعزيز موقعها الرائد في قطاع خدمات الفيديو حسب الطلب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

أعلنت “ستارزبلاي”، خدمة الفيديو حسب الطلب الأسرع نمواً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن تعيين “أصداء بي سي دبليو” شريكاً للتواصل المؤسسي، بعد منافسة شملت العديد من الوكالات المرموقة للفوز بالعقد.

وتقدم منصة “ستارزبلاي” للمشتركين في خدمة الفيديو حسب الطلب أفضل محتوى ترفيهي، يشمل أفلام هوليوود والمسلسلات التلفزيونية والبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال، بالإضافة إلى توفير الحلقات الجديدة من أشهر المسلسلات للمشتركين في نفس يوم عرضها في الولايات المتحدة. كما تقدم المنصة المحتوى العربي والهندي، وتتمتع بحضور واسع في 19 دولة على امتداد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونجحت الشركة الناشئة التي انطلقت من دبي في الفوز بحصة سوقية كبيرة منذ إطلاق خدمتها.

وستتولى “أصداء بي سي دبليو” إدارة استراتيجيات العلاقات العامة والتواصل الخاصة بـ “ستارزبلاي” في مناطق دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا والمشرق العربي.

بهذه المناسبة قال معاذ شيخ، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “ستارزبلاي”: “في ضوء النمو الذي يشهده قطاع الاشتراك في خدمات الفيديو حسب الطلب، تأسست ’ستارزبلاي‘ لتكون الخيار الأول لمشاهدة أفضل محتوىً عائلي. لقد أسسنا منصة محلية موجهة للمنطقة، وتسعى دائماً للابتكار في المجال الرقمي، مما أبرز ضرورة التعاون مع شريك موثوق للعلاقات العامة والتواصل يتمتع بحضور قوي في المنطقة، ويعتمد نهجاً غير تقليدي يتخطى حدود المألوف في هذا المجال. ومع تعيين ’أصداء بي سي دبليو‘ شريكاً للتواصل، فإننا نتطلع قدماً نحو مرحلة جديدة لنمو أعمالنا”.

من جانبه قال سونيل جون، مؤسس ورئيس “أصداء بي سي دبليو”: “يمثل الفوز بهذا العقد خطوة هامة بالنسبة لنا، فهو يسلط الضوء على موقعنا الريادي كشريك تواصل مفضل لأهم العلامات التجارية في مجال التكنولوجيا والإعلام في المنطقة، والعالم. ولا شك بأن التوقيت مثالي للعمل مع شركات مبتكرة مثل ’ستارزبلاي‘ للمساهمة بدور جوهري في ترسيخ مكانتها في قطاع الإعلام والتكنولوجيا على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يذكر أن “أصداء بي سي دبليو” قد حصدت جوائز إقليمية وعالمية تتفوق بها على جميع وكالات العلاقات العامة في الشرق الأوسط، ولديها محفظة استثنائية من حسابات العملاء الذين يمثلون أشهر الشركات والعلامات التجارية العالمية.

“أصداء بي سي دبليو” ترسخ مكانة قطاع العلاقات العامة الإقليمي على الساحة الدولية بفوزها بأكثر من 30 جائزة دولية في 2018

بفوزها بأكثر من 30 جائزة عالمية مرموقة خلال عام 2018 فقط، تواصل “أصداء بي سي دبليو”، شركة العلاقات العامة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تسليط الضوء على ما يشهده قطاع العلاقات العامة في المنطقة من ازدهار متزايد، وقدرته على المنافسة على الساحة الإقليمية.

وتتضمن قائمة أبرز الحملات الحائزة على الجوائز: حملة فورد في المملكة العربية السعودية التي حملت عنوان “وراء كل مقود عظيم امرأة”، وحصدت فورد الشرق الأوسط و”أصداء بي سي دبليو” بفضلها أول جائزة “سيبر” ذهبية خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في واشنطن. وفازت الشركة أيضاً بجائزة “أفضل شركة استشارات لأسواق متعددة للعام” في حفل توزيع “جوائز المعايير الذهبية 2018” في هونغ كونغ، إضافة إلى “جائزة المعيار الذهبي” لاتصالات التواصل الاجتماعي عن حملة “وراء كل مقود عظيم امرأة”.

وبدوره، فاز “استطلاع رأي الشباب العربي” بجائزة ذهبية عن فئة “أفضل حملة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للعام”، إلى جانب جائزة “سيبر” (In2 SABRE) عن فئة “الريادة الفكرية في العلاقات العامة” للعام الثالث على التوالي، في حين حلّت حملة “وراء كل مقود عظيم امرأة” في المرتبة الأولى عن فئة قطاع السيارات التي شهدت منافسة حامية ضمن جوائز “سيبر أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا”.

وواصلت “أصداء بي سي دبليو” حصد مزيد من الجوائز المرموقة في حفل توزيع “جوائز الأعمال الدولية 2018” المعروفة أيضاً باسم جوائز “ستيفي”، خاطفة 28 جائزة خلال الحفل الذي أقيم في لندن، بما فيها جائزة “شركة العام للعلاقات العامة في الشرق الأوسط وإفريقيا” وجائزة “جراند ستيفي” الخاصة بوصفها “شركة العلاقات العامة الأكثر تكريماً” على مستوى العالم.

وفي هذا السياق، قال سونيل جون، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أصداء بي سي دبليو” ورئيس “بي سي دبليو” في منطقة الشرق الأوسط: “خاضت ’أصداء بي سي دبليو‘ عاماً حافلاً بالإنجازات والنجاحات وحصدت خلاله قائمة طويلة من الجوائز العالمية المرموقة، وأغتنم هذه المناسبة لأعرب عن بالغ فخري واعتزازي بفرق عملنا التي بذلت قصارى جهدها لتلبية احتياجات عملائنا وفقاً لأرقى المعايير الدولية”.

وفي منطقة الشرق الأوسط، فازت الشركة بثلاث جوائز مرموقة من “جمعية الشرق الأوسط للعلاقات العامة”، منها الجائزة الذهبية تقديراً لعملها إلى جانب “إعمار” على احتفالية (Light Up 2018) بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة في وسط مدينة دبي؛ والجائزة الفضية في فئة “أفضل حملة للاستدامة والتأثير الاجتماعي” عن “تحدي دبي للياقة 2017″؛ والجائزة البرونزية في الفئة نفسها عن “استطلاع رأي الشباب العربي السنوي العاشر”.

“أصداء بي سي دبليو” تحصد جائزة “سيبر” العالمية عن حملة “وراء كل مِقوَد عظيم، امرأة” في المملكة العربية السعودية

حصدت شركة “أصداء بي سي دبليو” الرائدة في مجال الاتصال الإعلامي المتكامل على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، “جائزة سيبر العالمية 2018” المرموقة تقديراً لعملها المتميز على حملة “وراء كل مقود عظيم، امرأة” في المملكة العربية السعودية.

وتعد “جوائز سيبر العالمية” التي تمنحها مجموعة “هولمز” أكبر برنامج للجوائز في قطاع العلاقات العامة في العالم. وتستقطب الجوائز التي تتضمن مسابقات للأمريكيتين وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة آسيا المحيط الهادئ، أكثر من 5500 مشاركة مما يزيد عن 60 بلداً، ما يعني أن الشركات الفائزة بالجوائز العالمية تنتمي إلى صفوة النخبة وتمثل أفضل الممارسات في عدة فئات تتنوع بين التواصل الاجتماعي والمسؤولية الاجتماعية والشؤون العامة والاتصال بين الموظفين.

وفي معرض تعليقه على الفوز بالجائزة المرموقة، قال سونيل جون المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أصداء بي سي دبليو” ورئيس “بي سي دبليو” في منطقة الشرق الأوسط: “شكل قرار السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في شهر سبتمبر 2017 لحظة مفصلية في تاريخ المملكة. وفي أعقاب الإعلان عن القرار، قامت ’أصداء بي سي دبليو‘ بإعداد وتنسيق هذه الحملة المتميزة لصالح عميلنا ’فورد الشرق الأوسط‘ الذي حرص على الاحتفاء بهذه المناسبة المتميزة وتسليط الضوء على أهميتها وتأثيرها في المنطقة، وذلك عبر منهجية إبداعية أثمرت عن حملتنا المصنفة اليوم كواحدة من أفضل الحملات على مستوى العالم. ويأتي ذلك بمثابة دلالة واضحة على دور خبراتنا ومعارفنا المحلية الواسعة في مساعدة ’فورد‘ على التواصل بنجاح مع نساء المملكة العربية السعودية اللواتي يمثلن شريحة سكانية جديدة بالنسبة للعلامة”.

ولإعداد الحملة، تعاونت “أصداء بي سي دبليو” مع شركة “جي تي بي” الشقيقة في مجموعة “دبليو بي بي” التي ابتكرت عملاً فنياً يجمع بين البساطة والتحفيز تجاوره عبارة “مرحباً بكنّ في مقعد السائق”، ثم تم نشر هذا المحتوى على مختلف قنوات “فورد” على شبكات التواصل الاجتماعي، بينما تفاعلت “أصداء بي سي دبليو” مع المتابعين من مختلف الأعمار. ورصدت الشركة سحر ناصيف، الناشطة السعودية البارزة والبالغة من العمر 63 عاماً وكانت قد أعربت عن رغبتها بشراء سيارة من طراز “فورد موستانغ” خلال مقابلة أجرتها معها “بي بي سي”. وحينها، تم إعداد حملة مفاجئة ترافقت مع الوسم (#MustangSahar) وتغريدة تقول “سيارتك الموستانغ في انتظارك”، حيث قامت “فورد” بتسليم السيارة إلى سحر، في مبادرة تصدرت أبرز عناوين الأخبار في المملكة العربية السعودية والمنطقة بل والعالم أجمع.

وعلاوة على ذلك، بادر البرنامج العالمي الحائز على الجوائز “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة” إلى تنظيم نسخة مخصصة للمملكة العربية السعودية تعد الأولى من نوعها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، حملت عنوان “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء” في “جامعة عفت” بالمملكة.

وابتكرت “أصداء بي سي دبليو” برنامجاً تعريفياً مصمماً خصيصاً لتعزيز ثقة المرأة بنفسها أثناء القيادة، وتوسيع معارفها بالسيارات وإعدادها للقيادة بأمان. وفي أعقاب مشاركة 250 امرأة في البرنامج، تعتزم “فورد” تحويل “مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء” إلى برنامج متواصل للسائقات في المملكة.

حققت الحملة معدلات تغطية غير مسبوقة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية عبر 632 مادة لتصل إلى أكثر من 162 مليون نسمة حول العالم، واستقطبت أكثر من 5 ملايين تفاعل على شبكات التواصل الاجتماعي لتمنح “فورد” الحضور الإعلامي الأقوى في قطاع السيارات على مستوى المملكة.

ويمكن مشاهدة لمحة موجزة عن الحملة عبر مقطع الفيديو: